منتدى الشيخ عبدالله المؤدب البدروشي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
»  الهجرة النبوية تاريخها و خط سيرها
الأربعاء 12 سبتمبر 2018, 11:25 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  كيفية السجود
الأربعاء 12 سبتمبر 2018, 11:23 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» عـدة الوفـــاة
الأربعاء 12 سبتمبر 2018, 11:19 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  خفضوا أصوات الصوامع ولا تسكتوها
الأربعاء 12 سبتمبر 2018, 11:13 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» لمن تعطى زكاة الفطر
الأربعاء 12 سبتمبر 2018, 11:12 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  دعاء نبوي يمنع الجلطة
الأربعاء 12 سبتمبر 2018, 11:10 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  متابعة المأموم لإمامه
الأربعاء 12 سبتمبر 2018, 11:02 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» الطمأنينة في الصلاة
الأحد 02 سبتمبر 2018, 7:29 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  الفرجة في الصف
الخميس 05 أكتوبر 2017, 9:00 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

نوفمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




الطمأنينة في الصلاة

اذهب الى الأسفل

الطمأنينة في الصلاة

مُساهمة  عبدالله المؤدب البدروشي في الأحد 02 سبتمبر 2018, 7:29 pm

الطمأنينة في الصلاة
      من بين أركان الصلاة , ركن , يغفل الكثير من الناس ,  عن القيام به على الوجه الشرعي .. و بدونه لا تصح الصلاة ..  هذا الركن .. هو الطمأنينة .. وهي استقرار الأعضاء زمنا بعد حصول الفرض ..  الركوع فرض , و الاستقرار فيه فرض ,  فاذا ركعت فاطمئن راكعا ..  و الرفع من الركوع فرض ,  فإذا رفعت فاطمئن واقفا .. والاطمئنان فيه متيسر و سهل .. وانت رافع من الركوع .. فانك تقول سمع الله لمن حمده .. ثم تضيف وانت واقف .. اللهم ربنا و لك الحمد .. و لتاكيد حصول فرض الطمانينة فانك تزيد و انت واقف .. حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه.. فاذا سجدت فاطمئن ساجدا .. سبحان ربي الاعلى , ثلاثا, ثم توسّل الى الله..اطلب عونه و مغفرته و صلاح دنياك و اخرتك.. تذكر والديك ..اطلب لهما الرحمة و المغفرة .. ثم اجلس بين السجدتين.. واطمئن جالسا.. فانت أمام ربك الذي كنت تناجيه في سجودك ..
       لكن .. من الناس .. من يركع فاذا رفع ..فلا يتوقف حتى يهوي ساجدا .. واذا رفع من السجود.. فلا يحقق الجلوس ..ولا يتوقف حتى يعود ساجدا .. وهذا صلاته غير صحيحه.. أورد الإمامان البخاري و مسلم في صحيحيهما .. عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّ النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - دَخَلَ الْمَسْجِدَ فَدَخَلَ رَجُلٌ فَصَلَّى ثُمَّ جَاءَ فَسَلَّمَ عَلَى النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم - فَرَدَّ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - عَلَيْهِ السَّلاَمَ فَقَالَ « ارْجِعْ فَصَلِّ فَإِنَّكَ لَمْ تُصَلِّ » فَصَلَّى ، ثُمَّ جَاءَ فَسَلَّمَ عَلَى النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم - فَقَالَ « ارْجِعْ فَصَلِّ فَإِنَّكَ لَمْ تُصَلِّ » . ثَلاَثًا . فَقَالَ وَالَّذِى بَعَثَكَ بِالْحَقِّ فَمَا أُحْسِنُ غَيْرَهُ فَعَلِّمْنِى . قَالَ « إِذَا قُمْتَ إِلَى الصَّلاَةِ فَكَبِّرْ ، ثُمَّ اقْرَأْ مَا تَيَسَّرَ مَعَكَ مِنَ الْقُرْآنِ ، ثُمَّ ارْكَعْ حَتَّى تَطْمَئِنَّ رَاكِعًا ، ثُمَّ ارْفَعْ حَتَّى تَعْتَدِلَ قَائِمًا ، ثُمَّ اسْجُدْ حَتَّى تَطْمَئِنَّ سَاجِدًا ، ثُمَّ ارْفَعْ حَتَّى تَطْمَئِنَّ جَالِسًا ، ثُمَّ اسْجُدْ حَتَّى تَطْمَئِنَّ سَاجِدًا ، ثُمَّ افْعَلْ ذَلِكَ فِى صَلاَتِكَ كُلِّهَا
     لانها الصلاة .. الصلة التي تربط العبد بخالقه .. فيناجيه بشوق .. و يتقرب اليه  بفيض من الأمل والرجاء .. ولا يكون ذلك إلا بالتروي و التأني واستحضار الوقوف  أمام  الخالق

عبدالله المؤدب البدروشي
Admin

المساهمات : 229
تاريخ التسجيل : 21/04/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://meddeb-abdallah.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى