منتدى الشيخ عبدالله المؤدب البدروشي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
»  الهجرة النبوية تاريخها و خط سيرها
الأربعاء 12 سبتمبر 2018, 11:25 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  كيفية السجود
الأربعاء 12 سبتمبر 2018, 11:23 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» عـدة الوفـــاة
الأربعاء 12 سبتمبر 2018, 11:19 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  خفضوا أصوات الصوامع ولا تسكتوها
الأربعاء 12 سبتمبر 2018, 11:13 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» لمن تعطى زكاة الفطر
الأربعاء 12 سبتمبر 2018, 11:12 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  دعاء نبوي يمنع الجلطة
الأربعاء 12 سبتمبر 2018, 11:10 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  متابعة المأموم لإمامه
الأربعاء 12 سبتمبر 2018, 11:02 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

» الطمأنينة في الصلاة
الأحد 02 سبتمبر 2018, 7:29 pm من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

»  الفرجة في الصف
الخميس 05 أكتوبر 2017, 9:00 am من طرف عبدالله المؤدب البدروشي

نوفمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




خطبة الجمعة : المولد

اذهب الى الأسفل

خطبة الجمعة : المولد

مُساهمة  عبدالله المؤدب البدروشي في الثلاثاء 19 فبراير 2013, 3:48 pm


المـولـد
الحمد لله الذي أرسل رسوله بالهدى.. وجعله للمؤمنين الأسوة و المقتدى.. أشهد أن لا إله إلا الله..وحده لا شريك له.. مـن علينا بالإسلام.. وأرسل إلينا محمدا عليه أفضل الصلاة و أزكى السلام..و أشهد أن سيدنا و حبيبنا و عظيمنا محمدا عبده و رسوله.. بلـغ الرسالة..وأدى الأمانة..و نصح الأمة.. وجاهد في الله حق جهاده ..اللهم صل وسلم عليه وعلى آله وصحابته.. واجزه عنا خير ما جازيت نبيا عن أمته..ويسر لنا اتباع نهجه والتزام سنته.. ولا تحرمنا اللهم من ورود حوضه و نيل شفاعته.. أما بعد ... إخوة الإيمان و العقيدة
أورد الإمام مسلم في صحيحه..قول رسول الله ص..إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ إِذَا أَرَادَ رَحْمَةَ أُمَّةٍ مِنْ عِبَادِهِ.. قَبَضَ نَبِيَّهَا قَبْلَهَا.. فَجَعَلَهُ لَهَا فَرَطًا وَسَلَفًا بَيْنَ يَدَيْهَا.. وَإِذَا أَرَادَ هَلَكَةَ أُمَّةٍ ..عَذبَهَا وَنَبِيُّهَا حَىٌّ.. فَأَهْلَكَهَا وَهُوَ يَنْظُرُ ..فَأَقَرَّ عَيْنَهُ بِهَلَكَتِهَا حِينَ كَذَّبُوهُ.. وَعَصَوْا أَمْرَهُ.. فانظروا إلى رحمة الله عز وجل بهذه الأمة.. الأمم السابقة كانت إذا خالفت أمر الله.. و عصت الرسول الذي بعثه الله إليها.. أهلكها الله جل جلاله.. وعذبها.. و نبيها ينظر إليها.. ينظر إلى أهله و قرابته..و يشاهد مصرع أبنائه من صلبه.. نبي الله نوح.. رأى هلاك قومه.. و شاهد هلاك إبنه..يقول رب العزة جل وعلا.. وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ.. وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ.. يَا بُنَيَّ ارْكَبْ مَعَنَا وَلَا تَكُنْ مَعَ الْكَافِرِينَ .. قَالَ سَآوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاءِ.. قَالَ لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلَّا مَنْ رَحِمَ.. وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ..نبي الله هود.. أرسله الله إلى قومه عاد.. فاستكبروا و عصوا أمر ربهم..فعذبهم الله بريح صرصر عاتية.. يقول الله تبارك و تعالى.. وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ .. سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ.. وكذلك فعل الله بثمود قوم صالح..كذبوا رسولهم..و عقروا الناقة.. فأخذتهم الصيحة.. انشقت السماء..و نزلت بهم صيحة فتتت الجبال.. فصعقوا جميعا.. يقول الله عز و جل.. وَأَمَّا ثَمُودُ فَهَدَيْنَاهُمْ.. فَاسْتَحَبُّوا الْعَمَى عَلَى الْهُدَى.. فَأَخَذَتْهُمْ صَاعِقَةُ الْعَذَابِ الْهُونِ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ.. وَنَجَّيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ.. وهكذا كان حال الأمم السابقة..أما هذه الأمة.. الأمة المرحومة.. أمة الحبيب محمد ص.. الذي يقول في حق ذاته الزكية الطاهرة.. يا أيها الناس.. إنما أنا رحمة مهداة.. وهو الذي أحبنا عبر الزمن.. فقال لصحابته يوما..وقوله عند الإمام مسلم.. وَدِدْتُ أَنَّا قَدْ رَأَيْنَا إِخْوَانَنَا ». قَالُوا أَوَلَسْنَا إِخْوَانَكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ « أَنْتُمْ أَصْحَابِي.. وَإِخْوَانُنَا الَّذِينَ لَمْ يَأْتُوا بَعْدُ.. فهم الأصحاب و نحن الإخوان.. اشتاق إلينا الحبيب.. ص.. و تحير الصحابة.. فَقَالُوا كَيْفَ تَعْرِفُ مَنْ لَمْ يَأْتِ بَعْدُ مِنْ أُمَّتِكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ.. فَقَالَ « أَرَأَيْتم لَوْ أَنَّ رَجُلاً لَهُ خَيْلٌ غُرٌّ مُحَجَّلَةٌ بَيْنَ ظَهْرَيْ خَيْلٍ دُهْمٍ بُهْمٍ أَلاَ يَعْرِفُ خَيْلَهُ ». قَالُوا بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ. قَالَ « فَإِنَّهُمْ يَأْتُونَ غُرًّا مُحَجَّلِينَ مِنَ الْوُضُوءِ وَأَنَا فَرَطُهُمْ عَلَى الْحَوْضِ.. أنا منتظرهم على الحوض..أنا في استقبالهم على الحوض.. و أنا شفيعهم بإذن الله يوم القيامة.. قال ص.. لِكُلِّ نَبِىٍّ دَعْوَةٌ مُسْتَجَابَةٌ.. فَتَعَجَّلَ كُلُّ نَبِىٍّ دَعْوَتَهُ.. وَإِنِّي اخْتَبَأْتُ دَعْوَتِي.. شَفَاعَةً لأُمَّتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ.. فمن ينالها يا رسول الله.. و من يفوز بها يا حبيبنا و حبيب الله.. أهي لأهل الطاعة.. أهي لأهل القيام و الصيام.. أهي لأهل التبتل و الضراعة.. قال فَهي نَائِلَةٌ إِنْ شَاءَ اللَّهُ.. مَنْ مَاتَ مِنْ أُمَّتِي لاَ يُشْرِكُ بِاللَّهِ شَيْئًا..و بشارته من صحيح الإمام مسلم.. هذا هو الحبيب.. فهل بادلناه محبة بمحبة..هل عظمنا قدره كما عظم الله قدره.. هل اتبعنا الكتاب الذي جاء به..هل اقتدينا بسنته في حياتنا كلها.. وهو النور الذي أخبرنا الله عنه في كتابه فقال.. قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ.. يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ .. هذا الرسول الحبيب ص.. هو رسول الأمم.. فالله جل جلاله.. بعث في كل قوم رسولا منهم.. يهدي قومه إلى طريق الحق.. إِنَّا أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ أَنْ أَنْذِرْ قَوْمَكَ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ.. وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلَا تَتَّقُونَ.. وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ.. وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَارْجُوا الْيَوْمَ الْآخِرَ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ..إلا حبيبنا محمد..ص.. فهو الذي أرسله الله لكل الأمم.. فخاطبه الجليل جل جلاله بأمره.. قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا.. و شرفه بقوله عز و جل.. وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ.. و أمر الله جميع أنبيائه.. إن بلغ بهم العمر.. إلى مبعث محمد ص.. أن يؤمنوا به.. وأن يتبعوه.. وأن ينصروه.. و أخذ عنهم العهد و الميثاق.. فأطاعوا.. يقول الله تبارك و تعالى وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ.. لَمَا آتَيْتُكُمْ مِنْ كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ.. ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَكُمْ.. لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ ..وَلَتَنْصُرُنَّهُ ..قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي.. قَالُوا أَقْرَرْنَا.. قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ .. فبرحمة من الله بهذه الأمة.. أن فارقها حبيبها وهو راض عنها..فأورثها كتابا لا يأتيه الباطل من بين يديه و لا من خلفه.. تولى الله حفظه فقال جل جلاله.. إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ.. و ترك لها منهجا قويما..و سنة سليمة..و أمرها باتباعها و ملازمة هديها.. وفي ذلك يقول ص.. تَرَكْتُ فِيكُمْ أَمْرَيْنِ.. لَنْ تَضِلُّوا مَا تَمَسَّكْتُمْ بِهِمَا.. كِتَابَ اللَّهِ وَسُنَّةَ نَبِيِّهِ.. فهل حققنا لرسول الله ص..وصيته.. كتاب الله بيننا..فيه كلام ربنا..وفيه خيرنا و سعادتنا دنيا و أخرى..وهو الذي أمرنا بالتآلف و التراحم..و جعلنا إخوة..وحرم بيننا الكذب و الغيبة و النفاق..وأخبرنا أن المال لا ينفع..و أن الإبن لا يجدي..وأن الجاه لا يدوم.. إنما الذي ينفع.. هو القلب الذي لا يحمل غلا على أحد.. القلب الطاهر النقي.. القلب الطائع التقي..فقال جلا جلاله.. يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ.. إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ.. وهاهي السنة العطرة بيننا .. تذكرنا بكل صغيرة و كبيرة من حياة رسول الله ص..ونعلم أن فيها نجاتنا..وفيها حياتنا..و فيها حاضرنا و مستقبلنا.. فهل حققنا لرسول الله وصيته..في كتاب الله وسنته..وهل أطعنا الله..وهو الذي بشر رسوله.. أن مصائب الدنيا لا تصل إلينا..إذا كنا مع الحبيب ص..و مع سنته.. نقتفي أثره.. و نلتزم بنصحه و هديه..و بشره الله بنجاتنا ما دمنا مع الله.. في رقابته و ذكره واستغفاره ..فقال جل جلاله.. وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ..
اللهم اجعلنا من عبادك الطائعين.. وألهمنا العمل بكتابك المبين..و وفقنا للسير على منهج الصادق الأمين..
أقول قولي هذا.. وأستغفر الله العظيم الكريم لي ولكم /

عبدالله المؤدب البدروشي
Admin

المساهمات : 229
تاريخ التسجيل : 21/04/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://meddeb-abdallah.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى